..


    الخبر: «الكبد الوبائي» يمرح في مستشفى عام.. والإدارة «تنفي»

    شاطر

    ياحظكم أنا بينكم

    عدد المساهمات : 167
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010

    الخبر: «الكبد الوبائي» يمرح في مستشفى عام.. والإدارة «تنفي»

    مُساهمة من طرف ياحظكم أنا بينكم في الخميس ديسمبر 02, 2010 1:22 am

    في يوم الاحد الماضي نشر في جريدة اليوم خبر مؤلم وخطير جداً انتبهوا من مستشفى التعليمي بالخبر أرجوا تحذير كل من تعرفون وايصال الخبر الى المسئولين

    يا جماعه الموضوع خطير جداً ويحاولون يخفونه بأي طريقة عشان لحد يعاقبهم
    بعنوان :
    إهداء إلى من يهمه الأمر
    الخبر: «الكبد الوبائي» يمرح في مستشفى عام.. والإدارة «تنفي»
    طلال المالكي- الخبر
    وهذا الرابط للتأكد
    http://www.alyaum.com/issue/article....9&I=796372&G=1
    وفيما يلي نص التحقيق الصحفي
    الخطر يهدد المراجعين للمستشفى

    حياة المراجعين وبقية الموظفين

    الممرضات المصابات يعرضن حياة المرضى للخطر
    إذا اضطرتك ظروفك للذهاب إلى مستشفيات الخبر العامة، فاحذر أن تقترب من قسم تطعيم الأطفال، لأن في هذا القسم ممرضة مصابة بفيروس الكبد الوبائي «b»، أما إذا مررت بجانب قسم التقارير الطبية، فتجنب أن تتحدث مع الممرضة «أ.ع» لأنها تحمل الفيروس ذاته، أما إذا كانت لك معاملة في الأقسام الإدارية، فالأحسن أن تتجاهلها وتنسى أمرها، لأن هناك عدداً وافراً من الممرضات والممرضين يحملون المرض نفسه، وعلى استعداد لنقله إليك ـ لا قدر الله ـ متى اقتربت منهم، أو تحدثت إليهم.
    أما إذا أخذتك الشهامة والمروءة وقررت إبلاغ إدارة المستشفى عن وجود ممرضين وممرضات فيها، يحملون مرضا معديا، وهناك خوف من نقل المرض إلى المراجعين، وبقية أفراد الطواقم الطبية العاملة، فالأفضل أن توفّر «الجهد» و»الوقت»، لأن «إدارة المستشفى على علم تام بالمشكلة، وهي التي أمرت بغلق ملف «الممرضين المصابين بفيروس الكبد الوبائي»، حتى لا يُسأل ذاك الموظف «المهم» الذي استقدمهم من بلادهم وهم مصابون» بحسب مصادر.. وإذا كانت حالتك الصحية تحتمل الانتظار.. فالأحسن أن تبحث عن مستشفى آخر، ليس فيه عدوى مرض منتشرة..


    الممرضات الأجانب
    بعد ورود أخبار عن إصابة عدد من الممرضين والممرضات الأجانب، يقرب من 11 شخصاً، بحسب مصادر، في احد المستشفيات بمرض «Hepatitis»، وهو التهاب الكبد الوبائي الفيروسي, ومازالوا على رأس العمل داخل المستشفى، دون ترحيلهم لبلدانهم، قررنا التحرك صوب المشكلة، للتحقيق فيها إعلامياً، خاصة أن التهاب الكبد الوبائي ـ وكما يقول أهل الطب ـ مرض معدٍ وخطر جداً.
    ومعروف أن المرض ينقسم إلى خمسة أنواع هي «A , B ,C ,D ,E «، ومعروف أيضاً أن قوانين العمل في المملكة، تمنع استقدام موظفين مصابين بهذا المرض الخطر، في نصٍ صريح وواضح يقول: «لا تجيز التعليمات التأشير بالدخول للمصابين بمرض التهاب الكبد الوبائي لغرض العمل والإقامة», فما بالك بعملهم داخل قطاع صحي، مما يزيد من احتمالية نقلهم المرض للآخرين كل يوم لاحتكاكهم المباشر بالمرضى والمراجعين كل يوم, وبناءً على ذلك، قمنا بزيارة تفقدية للمستشفى للوقوف على حيثيات القضية، وبحثها عن كثب، مستعينين بما لدينا من معلومات، فكانت المعلومات التي وصلنا إليها مخيفةً، والنتائج المترتبة عليها ستكون أخطر وأعمق.

    بحث وتحرٍ
    وعلى مدى أسبوعين من البحث والتحري، خرجت بمصادر عدة داخل المستشفى، تؤكد جميعها صحة إصابة عددٍ من الممرضين والممرضات بالكبد الوبائي, الذين تردد ان عددهم 11 ممرضاً وممرضة نمتلك بياناتهم، علماً بأننا تأكدنا تماماً من مرض أربعة منهم، وقالت المصادر أيضا: إن إدارة المستشفى على علم بإصابتهم مسبقاً, ولكنها تتكتم على الأمر، لأسباب مجهولة، بل وتحذِّر كلَّ من تُسوِّلُ له نفسه الكلام عن هذا الموضوع، وتهدده بالويل والثبور، إما بالفصل أو النقل لجهة أخرى، أو الحسم من الراتب وهذا أضعف الإيمان, و»كأن صحة الناس لا تساوي شيئا أمام بقاء هؤلاء العاملين على رأس عملهم»، بحسب موظف أكّد أن «إدارة المستشفى تتمسك بهؤلاء الموظفين المرضى بالفيروس الخطير، وترفض ترحيلهم، أو مجرد اللمز والغمز عليهم،

    تكتم على الإصابات
    باءت محاولات عدة لإقناع المصادر السِّرية داخل المستشفى بالإفصاح عن أسماء المصابين بهذا المرض، وأكدوا أن معنى حديثهم إلى وسيلة إعلامية عن هذا الموضوع صراحة، فَقْد وظائفهم، ولكن بعد تذكيرهم (المصادر) أنهم بحديثهم، يقدِّمون خدمة كبيرة لدينهم ولوطنهم، وأن ولاة الأمر والمسئولين لن يتهاونوا مع المقصرين، وسيحمون المتعاونين من أي إيذاء قد يتعرضون له، قررت المصادر الإفصاح بكل المعلومات عن الموظفين المرضى، مؤكدين أن «أغلب من يعمل داخل المستشفى على علم بأسماء هؤلاء, ومن هنا بدأت بإمساك أول خيط في هذه القضية .
    المهمة الصعبة
    وعلى مدى أيام عدة، تم الحصول على التقارير الطبية اللازمة، التي تؤكد إصابة هؤلاء المرضى, وبمعاينتها لدى طبيب مختص للتأكد من فحواها وفك رموزها, ثبتت إصابة الممرضين والممرضات بهذا المرض، وبناءً عليه، كان واجبا علينا كوسيلة إعلامية، إيضاح الحقيقة كاملة للقراء «أولاً» وللمسئولين «ثانياً»، لاتخاذ ما يرونه مناسباً حيال تساهل البعض بأرواح الآخرين، وعدم التزامهم بالأمانة التي أوكلت إليهم من قبل ولاة الأمر، في مكان، كان من المفترض أن يكون هو أكثر الأماكن حفاظاً على حياة الناس وأرواحهم، ولكنه بوجود هذا الكم من المصابين بهذا المرض المعدي، أصبح عكس ذلك.
    الإدارة تعلم
    وعلق أحد العاملين في المستشفى، على الحالات المذكورة والمصابة بالتهاب الكبد الوبائي «هم مصابون قبل أن يأتوا إلى المملكة»، موضحاً أن «إدارة المستشفى على علم بهذا الأمر وهي قامت متعمدة بالتكتم على الموضوع بعد اكتشافهم لإصابة العاملين المستقدمين فور وصولهم للمستشفى». وأفاد أن «أحد الإداريين هو بنفسه من قام باستقدامهم عن طريق السفر إلى تلك الدول، واختيار الممرضين والممرضات بنفسه»، مضيفاً: إن «هذا هو سبب التكتم خوفا من مساءلة هذا الموظف على سوء اختياره للعاملين المرضى».

    عيادات الأسنان تنشره
    وفي تصريح من مصدر داخل المستشفى لـ»اليوم» قال: إن «سبب انتقال الكثير من الأمراض المعدية ومنها التهاب الكبد الوبائي والايدز داخل المستشفى بين العاملين والممرضين والمراجعين، هو عدم تعقيم أدوات عيادات الأسنان داخل المستشفى بالشكل الصحيح، مما يؤدي إلى انتقال العدوى مباشرة»، وقد تم إبلاغ إدارة المستشفى بذلك مرات عدة من قبل زملاء لنا، ولكن لا حياة لمن تنادي», مضيفاً: «أنا شخصياً لا أذهب إلى عيادة الأسنان في المستشفى، ولا أثق بالتعقيم هناك، لعلمي المسبق برداءة التعقيم فيها».

    أدوات معتقة
    وفي إفادة لأحد العاملين في قسم الجراحة عن الأدوات الجراحية مثل المشارط والملاقط وغيرها من الأدوات الطبية المستخدمة في العمليات الجراحية، أفاد: أنه «لم يتم تغييرها منذ بناء المستشفى، الذي توالت عليه إدارات عدة منذ إنشائه، بيد أن الأدوات ما زالت هي نفسها ولم تتغير، إضافة إلى أن المفارش حسب إفادة عامل النظافة، لم تتغير منذ زمن طويل، وهي تغسل ثم تفرش على الأسرة مرة أخرى».

    мίss.нόσόŕ
    Admin

    عدد المساهمات : 292
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010

    رد: الخبر: «الكبد الوبائي» يمرح في مستشفى عام.. والإدارة «تنفي»

    مُساهمة من طرف мίss.нόσόŕ في الجمعة ديسمبر 10, 2010 2:53 am

    مشكووووووره حبيبتي ع الموضوع


    _________________
    يآآآآرب توفيييقك

    вό вό

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 09/09/2010

    رد: الخبر: «الكبد الوبائي» يمرح في مستشفى عام.. والإدارة «تنفي»

    مُساهمة من طرف вό вό في الجمعة ديسمبر 10, 2010 5:27 am

    ششوكراع الخبررررررر

    الله يلعنهم >>>> هدي [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 19, 2017 4:16 pm